أخبار عاجلة

أبراج

المتنبئ بحريق نوتردام يقدم توقعات مثيرة لعام 2020
31-12-2019 | 09:02

يقدم الأخصائي الروحاني نيكولاس أوجولا في بداية كل عام مجموعة من التنبؤات والتحليلات، ومع انطلاقة عام 2019 أخبر العالم أن هذا العام لن يكون سهلاً.


وادعى أوجولا ذو الـ34 عاماً، أنه تنبأ بوجود زلازل في كل من الصين وكوبا، ومظاهرة جماعية في لندن، إضافة إلى حريق مهول في كنيسة تاريخية، وفضيحة شخصية شهيرة تدعى جاستن، وجميع هذه التنبؤات ثبت صدقها بنهاية العام.


ويرصد موقع "ميرور" البريطاني أغرب ادعاءات أوجولا وتوقعاته لعام 2020.


يقول أوجولا، الذي يعمل معالجا نفسيا وروحانيا وأخصائي تنويم مغناطيسي، إنه على تواصل مع مجموعة أرواح تمنحه رؤى خارقة منذ أن كان طفلاً، مضيفاً أن رؤاه يراها أحياناً في أحلامه، وفي أحيان أخرى أثناء اليقظة.

وأضاف: "الأحلام هي الأقوى، لأنها تأتيك وأنت فاقد الوعي تماماً، بينما الجزء المنطقي في عقلك مخدر، تاركاً المجال للجانب الحدسي أو الحسي".


وذكر أوجولا، أنه شاهد رؤى مختلفة لمظاهرات حول العالم، ليست مجرد اعتراضات وإنما موجة اضطراب عالمية، وأنه يشعر أن عام 2020 سوف يسجل سقوط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لكن الأخير لن يستسلم بهدوء، كما زعم أن الطقس في لندن سوف يزداد سوءاً العام المقبل، وستشهد لندن موجات رياح عنيفة.


وفيما يخص عالم الترفيه ومشاهير هوليوود، رأى أوجولا أن الممثلة ونجمة برامج الواقع باريس هيلتون ستحظى بطفل عام 2020، أما الممثلة الأمريكية جينيفر أنيستون فستدخل علاقة عاطفية، كما ستمر الممثلة ليندسي لوهان بفضيحة جديدة.


وقال أوجولا إنه يتابع مؤخرا المغنية الراحلة إيمي واينهاوس بكثرة، لذلك يشعر أن العام المقبل سيشهد رحيل مغنية شهيرة صغيرة السن أيضاً، ربما بسبب الإدمان وتعاطي الكحوليات، وزعم أنه شاهد رؤيا طريفة عن تحول فستان مصنوع من كيك الورد إلى "تريند" عالمي.


ومن ضمن الرؤى التي يتنبأ بها، حدوث حريق قوي في أحد مستشفيات بريطانيا، وفوز كلب في إحدى مسابقات المواهب، وفوز إنجلترا في إحدى بطولات كرة القدم، ربما بطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم -على حد قوله-.


ويؤمن أوجولا بأن رؤاه ساعدته في التنبؤ بأحداث عالمية مهمة قبل حدوثها، على سبيل المثال حدوث زلزال في جنوب الصين ووفاة 13 شخصا، بعد نبوءته بشهور عدة.


أما حريق الكنيسة، فقد اتضح فيما بعد أنها كاتدرائية نوتردام بباريس، وفضيحة شخص يدعى جاستن التي تنبأ بها فهو رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الذي واجه انتقادات قاسية في أعقاب انتشار صورة له يرتدي فيها "تربون" ويضع مساحيق مكياج تجعله أسمر البشرة.