أخبار عاجلة

أمن

قائد الجيش: لن نسمح لأي كان العبث بالأمن
29-05-2020 | 18:22

جال رئيس الحكومة حسان دياب يرافقه كل من نائبة رئيس الحكومة وزيرة الدفاع زينة عكر وقائد الجيش العماد جوزيف عون على وحدات الجيش اللبناني المنتشرة على الحدود الشرقية والشمالية - الشرقية وفوج الحدود البرية الثاني في منطقة رأس بعلبك، حيث اطلعوا على الإجراءات المتخذة لضبط عمليات التهريب والتحديات التي يواجهها الجيش في هذا الإطار، بخاصة في ضوء الامكانات المتواضعة التي يمتلكها بموازاة المساحة الواسعة للحدود والتداخل الحاصل في الأراضي بين لبنان وسوريا.

 

بعد ذلك تفقد العماد عون مقر قيادة اللواء الثالث في البقاع الغربي، ثم مقر قيادة فوج التدخل السادس في منطقة رياق، حيث اطلع على الإجراءات الأمنية المتخذة وأعطى توجيهاته إلى الضباط والعسكريين.


وألقى قائد الجيش كلمة أكد فيها أنه "على الرغم من صعوبة الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد وانعكاسها على المجتمع اللبناني ككل، فإن السلم الأهلي يبقى أولوية الجيش الذي يقوم بحماية الوطن وشعبه".

 

وقال: "لن نسمح لأي كان العبث بالأمن وزعزعة الاستقرار، ومهما عظمت المصاعب والمخاطر فإن الجيش سيتجاوزها بوعيه وانضباطه وتعاون الجميع".

 

وأضاف: "إن هم الجيش الأول والأخير هو أمن البلد، وهو يعمل بإرادة صلبة وعزم لا يلين، ولن تثنيه الشائعات والافتراءات عن القيام بواجباته والبقاء إلى جانب أهله وشعبه ليبقى الوطن سالما".

 

وأثنى العماد عون على "مناقبية العسكريين في أدائهم لمهامهم الموكلة اليهم رغم الظروف الصعبة والمعقدة التي يشهدها الوطن".