أخبار عاجلة

لبنان

جمعية المودعين : مجزرة مالية ترتكب بحق لبنان وشعبه
27-02-2021 | 08:10

تحت شعار "لن ندفع الثمن… أموالنا عند المصارف وبدنا نسترجعها"، نفذت "جمعية المودعين" أمس، تحرّكاً مركزياً أمام السرايا الحكومية، بمشاركة مجموعات ناشطة في قضية استرداد حقوق المودعين من المصارف، وانطلق التحرّك بمسيرة من ساحة رياض الصلح باتجاه مصرف لبنان، وسط إجراءات أمنية مشددة.


وتحدث بإسم المودعين بيار فرنسيس فاعتبر أن "مسؤولية القضاء في ملف المودعين أساسية وحاسمة"، وقال: "لن نتوقف الا عندما تتوقف المجزرة المالية التي ترتكب بحق لبنان وشعبه، ولا خلاص إلا بإعتماد الشمولية في الحل عبر وضع خطة واضحة وباعتماد سياسة الأبواب المفتوحة من قبل كل الدوائر والوزارت، وباعتماد مبدأ الشفافية تفعيلا للمراقبة وتمهيدا لمحاسبة كل المرتكبين".


وفيما حمل المودعون يافطات كُتب عليها: "هالمرّة عحسابكن.. سنلاحقكم حتى آخر نفس.. رياض ومشغّلوه الليرة مش بخير.. مثلث برمودا الودائع: مصارف - مركزي - سلطة"، أفادت غرفة التحكم المروري عن "قطع السير أمام مصرف لبنان في الحمراء لبعض الوقت"، ومن ثم أُعيد فتحها بعد انتهاء الاعتصام.


واقترب سعر صرف الدولار إلى سقف العشرة آلاف، وسط تفسيرات يغلب عليها التبريرات، مثل قلة ضخ المصرف المركزي الدولار للصرافين، وزيادة الطلب على الدولار، مع قلة دعم عدد من السلع الضرورية، فضلاً، وهذا هو الأهم، لجوء المصارف إلى الاستحواذ على الدولار في السوق، لتأمين ملاءة 3? من محفظتها بالدولار الأميركي.